اعتدال و میانه روی

اعتدال و میانه روی

1. قال الإمام الكاظم – عليه السلام – : ما عال امرؤ في اقتصاد.

«من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص 64، ح 1720»

امام كاظم – عليه السّلام – فرمود: هيچ انساني با ميانه روي، نيازمند نشد.

2. قال رسول الله – صلي الله عليه و آله – : من اقتصد أغناه الله.

«تنبيه الخواطر، ج 1، ص 167»

رسول خدا – صلّي الله عليه و آله – فرمود: هر كه ميانه روي كند، خداوند بي
نيازش گرداند.

3. قال الإمام علي – عليه السلام – : الاقتصاد ينمي القليل،
الإسراف يفني الجزيل.

«غرر الحكم، ص 334»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: ميانه روي، مال اندك را رشد مي دهد و
اسراف، مال زياد را نابود مي كند.

4 . قال الإمام علي – عليه السلام – : من تحري القصد خفت عليه
المؤن.

«بحارالانوار، ج 71، ص 342، ح 15»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: هر كه ميانه روي پيشه كند، هزينه زندگيش
سبك شود.

5 . قال الإمام علي – عليه السلام – : ما عال امرؤ اقتصد.

«الخصال، ج 620، ص 10»

امام علي – عليه السلام – فرمود: انساني كه ميانه روي كند، فقير نشود.

6. قال الإمام علي – عليه السلام – : الاقتصاد نصف المؤونه.

«غرر الحكم، ص 565»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: ميانه روي، نيمي از هزينه زندگي است.

7 . قال الإمام علي – عليه السلام – : من صحب الاقتصاد دامت صحبه
الغني له، و جبر الاقتصاد فقره وخلله.

«غرر الحكم، ص 9165»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: هر كه با ميانه روي همنشين شد، همنشيني
توانگري با او دوام يافت و ميانه روي فقر و كاستي او را جبران كرد.

8. قال الإمام الصادق – عليه السلام – : ضمنت لمن اقتصد أن لا
يفتقر، وقال الله عزوجل: «يسألونك ماذا ينفقون قل العفو» والعفو الوسط، وقال الله
عزوجل: «والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواما» والقوام
الوسط.

«من لا يحضره الفقيه، ج 2، ص 64، ح 1721»

امام صادق – عليه السلام – فرمود: من براي كسي كه ميانه روي كند، ضمانت مي
كنم كه فقير نشود و خداي عزوجل فرموده است: «از تو مي پرسند كه چه انفاق كنند،
بگو: زيادتي را» مراد از زيادتي، حد وسط است نيز خداي عزوجل فرموده است: «و آنان
که هر گاه انفاق کردند، زياده روي نكنند و بر خود سخت و تنگ (نيز) نگيرند، (بلكه)
رعايت قوام مي كنند»، قوام به معناي اعتدال و حد وسط است.

9. قال الإمام علي – عليه السلام – : السرف مثواه، و القصد مثراه.

«بحارالانوار، ج 71، ص 347، ح 13»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: اسراف مايه نابودي است و ميانه روي مايه
توانگري.

10. قال الإمام علي – عليه السلام – : من اقتصد في الغني والفقر
فقد استعد لنوائب الدهر.

«غرر الحكم، ح 9048»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: هر كه در هنگام توانگري و تهيدستي ميانه
روي كند، خود را در برابر حوادث سخت روزگار آماده كرده است.

11. قال الإمام علي – عليه السلام – (في وصيته لابنه الحسن – عليه
السلام – عند وفاته): اقتصد يا بني في معيشتك.

«أمالي شيخ طوسي، ج 8، ص 8»

امام علي – عليه السّلام – (در وصيتشان به فرزند بزرگوارش امام حسن – عليه
السّلام – به هنگام وفاتشان)، فرمود: فرزندم! در امر معاش خود، ميانه رو باش.

12. قال الإمام العسكري – عليه السلام – : إن للاقتصاد مقدارا، فإن
زاد عليه فهو بخل.

«الدره الباهره، ص 43»

امام حسن عسكري – عليه السلام – فرمود: ميانه روي، اندازه اي دارد كه اگر
از آن فراتر رود بخل است.

13. قال الإمام علي – عليه السلام – : غايه الاقتصاد القناعه.

«غرر الحكم، ح 6364»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: نتيجه و سرانجام ميانه روي، قناعت است.

14. قال الإمام علي – عليه السلام – : المؤمن سيرته القصد وسنته
الرشد.

«غرر الحكم، ح 6364»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: مؤمن شيوه اش ميانه روي است و روشش
پيمودن راه راست.

15. قال رسول الله – صلي الله عليه و آله – : ما من نفقه أحب إلي
الله من نفقه قصد.

«بحارالانوار، ج 76، ص 269، ح 17»

رسول خدا – صلّي الله عليه و آله – فرمود: هيچ خرجي در نزد خدا، محبوبتر از
خرجي نيست كه با ميانه روي همراه باشد.

16. قال الإمام الصادق – عليه السلام – : إن القصد أمر يحبه الله
عزوجل وإن السرف (أمر) يبغضه (الله عزوجل).

«الخصال، ج 10، ص 36»

امام صادق – عليه السلام – فرمود: ميانه روي، چيزي است كه خداي عزوجل آن را
دوست دارد و اسراف امري است كه خداي عزوجل، از آن نفرت دارد.

17. قال رسول الله – صلي الله عليه و آله – : الاقتصاد و حسن السمت
و الهدي الصالح جزء من بضع و عشرين جزء من النبوه.

«تنبيه الخواطر، ج 1، ص 167»

رسول خدا – صلّي الله عليه و آله – فرمود: ميانه روي و نيك روشي و شيوه
درست و پسنديده، جزئي از بيست و چند جزء نبوت است.

18. قال الإمام علي – عليه السلام – : ليسَ في الاقتصادِ تلف.

«غرر الحكم، ح 8073»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: در ميانه روي، مالي تلف نمي شود.

19. قال الإمام علي – عليه السلام – : لا هلاک مع الاقتصاد.

«غرر الحكم، ح 8075»

امام علي – عليه السّلام – فرمود: با ميانه روي، هلاکتي نيست.

20 . قال رسول الله – صلي الله عليه و آله – : الاقتصاد في النفقه
نصف المعيشه.

«كنز العمال، ح 5434»

رسول خدا – صلّي الله عليه و آله – فرمود: ميانه روي در خرج كردن، نصف
معيشت است.

مطالب مشابه